بديل- عن سكاي نيوز عربي

توعدت كوريا الشمالية، الخميس، الولايات المتحدة "بوابل من الرصاص والقذائف على أراضيها"، إذا لم تعدل عن العقوبات التي فرضتها على بيونغ يانغ.

وبعد أسبوع على إعلان واشنطن عزمها توسيع العقوبات، أصدرت لجنة الدفاع الوطني، التي يرأسها الرئيس، كيم جونغ أون، بيانا هددت فيه الولايات المتحدة.

وقال البيان "يجب على الولايات المتحدة أن تتراجع عن سياستها العدوانية ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية من تلقاء نفسها، وإذا لم تفعل فستتعرض إلى حرب مدمرة".

وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قد أصدر أمرا تنفيذيا يفوض بتوسيع العقوبات على كوريا الشمالية، بعد هجوم إلكتروني على شركة سوني بيكتشرز ألقت واشنطن باللائمة فيه على بيونغ يانغ.

جدير بالذكر أن كوريا الشمالية، التي نفت مسؤوليتها عن الهجوم، تدأب على استخدام عبارات عدائية والتهديد بشن حرب على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

كوريا الشمالية
الولايات المتحدة