أفاد بلاغ للسفارة الكندية بالمغرب، بأن الحكومة الكندية منحت المملكة المغربية مساعدة مالية بقيمة 1.4 مليون دولار، بهدف المساهمة في تنظيم جيد لمؤتمر (كوب 22) الذي سينعقد في مراكش من 7 إلى 18 نونبر القادم.

وأوضح البلاغ أن هذا التمويل يهدف أيضا إلى "تعبئة كافة الجهات المشاركة في مؤتمر الأطراف في الإتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية، وإسماع صوت النساء والأشخاص الأكثر تهميشا".

وفي هذا الإطار، سيحتضن مقر لجنة الإشراف على تنظيم مؤتمر (كوب 22) بالرباط يوم الثلاثاء المقبل، حفل توقيع بحضور شخصيات متعددة تشتغل في مجال البيئة.

وكانت كندا صادقت، أول أمس الأربعاء، على إتفاقية باريس للمناخ والتي ستصبح سارية المفعول رسميا بعد 30 يوما، ملتحقة بذلك بباقي الدول التي صادقت على الإتفاقية مسبقا، لتعزيز التأقلم مع التغيرات المناخية.

وقد تمت المصادقة على الإتفاقية إثر النتائج التي أفرزت 207 صوت لصالح "مع"، مقابل 81 صوت لصالح "ضد"، بعد إنقضاء ثلاثة أيام من المناقشات داخل مجلس العموم.

وعقد هذا التصويت الذي يعتبر تصويتا رمزيا فقط، إثر تعهد رئيس الوزراء جاستن ترودو، في قمة باريس في 2015، بتنظيم نقاش بشأن إتفاقية باريس داخل مجلس العموم، رغم أن حكومته غير ملزمة دستوريا باستشارة المنتخبين للمصادقة على هذه الإتفاقية.