بديل- عن سكاي نيوز عربي

شنت مقاتلات كندية، الأحد، في العراق أول ضربة جوية منذ انضمام كندا الشهر الماضي إلى التحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة"، حسب ما أعلن وزير الدفاع الكندي، روب نيكلسون.

واستهدفت طائرتان من طراز "سي أف-18"، وفقا لنيكلسون، مواقع للجماعة المتشددة، باستخدام قنابل موجهة بالليزر في محيط مدينة الفلوجة، في مهمة استغرقت أربع ساعات.

وقال بيان وزير الدفاع "الضربات التي شنت اليوم تظهر تصميم الحكومة القوي على التصدي لتهديد الإرهاب والوقوف مع حلفائنا"، مضيفا أنه سيتم الكشف عن المزيد من المعلومات الثلاثاء.

وكانت الحكومة الكندية قد أعلنت مطلع الشهر الماضي أن مقاتلاتها ستشارك في الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد متشددي الدولة، الذين ينشطون في العراق، لمدة تصل إلى ستة أشهر.