كما سبق ونشر "بديل" إلتقى الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، عبدالإله بنكيران ومن يعتبره عدوه اللذوذ، الأمين العام لحزب "الأصالة والمعاصرة" إلياس العماري، تحت سقف واحد، مساء اليوم السبت 5 نونبر، بمنزل عروسة إبن الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية" إدريس لشكر، الحسن لشكر.

وبحسب ما نقله لـ"بديل" مصدر حاضر لحفل الزفاف، فقد جلس كل من بنكيران والحبيب المالكي، رئيس اللجنة الإدارية بحزب "الاتحاد الاشتراكي"، القيادي الإتحادي محمد الدرويش، والأمين العام لحزب "الاستقلال" حميد شباط، والأمين العام لحزب "التقدم والاشتراكية" نبيل بن عبد الله، في مائدة واحدة، فيما جلس إلياس العماري، وحكيم بنشماس رفيقه في الحزب، ورئيس مجلس النواب، والأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر في طاولة واحدة.

وحسب ذات المصدر فإن "الأمور تسير بشكل عادي واحتفالي لحدود الساعة"، مشيرا إلى "أن بنكيران والعماري لم يتبادلا التحية مع بعض بشكل مباشر".

ولم يستبعد مصدر "بديل"، أن يتم "الحسم خلال هذا الحفل في التشكيلة النهائية للحكومة المقبلة، وذلك إذا ما استطاع بنكيران إقناع "الاتحاد الاشتراكي" في الدخول للحكومة".

(الصورة متوصل بها من مصدر حاضر للحفل)