احتفلت هيلاري كلينتون بفوزها على منافسها بيرني ساندرز في سباق الترشح عن الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية قائلة إنها وصلت إلى "نقطة فارقة" في تاريخ الولايات المتحدة كأول إمرأة تقود حزبا رئيسيا في سباق إلى مقعد الرئاسة بالبيت الابيض.

وقالت كلينتون (68 عاما) في كلمة وجهتها إلى مؤيديها في حي بروكلين في نيويورك حيث اعتبرت إنجازها صفحة جديدة في التاريخ الطويل لحركة حقوق المرأة "أشكركم.. لقد وصلنا إلى نقطة فارقة... نحن جميعا مدينون بالكثير لمن سبقونا."

وكانت تتحدث بعد قليل من فوزها على ساندرز في الانتخابات التمهيدية للحزب في ولاية نيوجيرزي. ودعت كلينتون مؤيدي ساندرز إلى الانضمام إليها وقالت إن الحزب الديمقراطي تلقى دعما من حملته من أجل القضاء على عدم المساواة في الدخل والتي استحوذت على حشود ضخمة واستقطبت ناخبين من الشبان.

وعلى النقيض شنت كلينتون هجوما قاسيا على المرشح المفترض للحزب الجمهوري دونالد ترامب لاستخدامه خطابا مثيرا للانقسام يستهين بالنساء والمسلمين والمهاجرين.

وقالت "المخاطر في هذه الانتخابات مرتفعة والخيار واضح. دونالد ترامب غير مؤهل فيما يتعلق بالسيطرة على مشاعره وضبط النفس لأن يكون رئيسا للبلاد وقائدا أعلى للقوات المسلحة."