حصلت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، الخاسرة في الانتخابات الرئاسية، على مليوني صوت زيادة عن  ترامب الذي فاز بفضل أصوات كبار الناخبين في المجمع الانتخابي.

لكنّ هذا التقدّم بفارق 1,5 نقطة مئوية للمرشحة الديمقراطية "لا يغير شيئاً" في نتيجة الانتخابات، بحسب توضيحات خبراء "كوك بوليتيكال ريبورت"، والتي أوردتها "فرانس برس"، اليوم الخميس.

وحصل ترامب على أصوات 290 من كبار الناخبين ، مقابل 232 لكلينتون التي أقرّت بهزيمتها. ويفترض أن يحصل الفائز على أصوات 270 من كبار الناخبين من أصل 538 للوصول إلى البيت الأبيض.

وبحسب آخر المعطيات التي جمعتها "كوك بوليتيكال ريبوت"، ونشرت الجمعة، حصلت كلينتون على 64227373 صوتاً مقابل 62212752 لترامب.

وهذه المرة الثانية في القرن الحادي والعشرين التي يحصل فيها مرشح ديمقراطي على أكبر عدد من أصوات الناخبين، لكنّه يخسر في الانتخابات.

ففي العام 2000، خسر نائب الرئيس آل غور في مواجهة الرئيس جورج بوش الابن، على الرغم من أنّه كان يتجاوزه بـ 554 ألف صوت.

وفي الولايات المتحدة المرشح الفائز هو من يحصل على أصوات كبار الناخبين في كل ولاية.