بديل - الرباط

"يا أمير المؤمنين خرجوا علينا المُفسدين" هكذا تهتف جموع غفيرة مسنودة، بحقوقيين وسياسيين وفاعلين مدنيين، في هذه الأثناء من مساء الثلاثاء 03 فبراير، أمام مقر ولاية جهة كلميم سمارة، حيث يجري تنصيب الوالي الجديد للجهة خلفا للوالي محمد العظمي، الشهير بعمر الحضرامي.

وشن المتظاهرون هجوما عنيفا وغير مسبوق، ضد الشرقي الضريس، الوزير المنتدب في الداخلية، واصفين إياه بمخلوق، يتحفظ الموقع عن ذكر اسمه.
وقالت مصادر الموقع إن السلطات منعت منتخبين من حضور حفل التنصيب، مُصرة على حضور منتخبين ورؤساء معينين.

وهتف المتظاهرون بشعارات مدوية من قبيل : ياوزير الداخلية أنت شريك ولا ضحية" "ياملك الفقرا خرجوا علينا الشفارا" .."النزيه مشيتوه والشفار خليتوه".

وتحدثت المصادر عن إنزال أمني مكثف، يحيط بالولاية من جميع الجهات، دون أن يجري أ تدخل لحد الساعة.

وكان الائتلاف الحقوقي والسياسي بكلميم قد دعا غلى هذه الوقفة مباشرة خلال اجتماع نظمه يوم الجمعة الماضي، مباشرة بعد أن علم بإعفاء الحضرامي من مهامه.
ويحظى الحضرامي بإجماع الكل على نزاهته واستقامته، حيث يعتبره كثيرون واحدا من بين أشرف ولاة المملكة، الأمير الذي أثار علامة استفهام كبرى حول ابعاده من جهة تعتبر واحد ة من أكثر جهات المملكة استهدافا من طرف "الفساد".