أكدت مجلة "فلاش" البرتغالية أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أنفق 1.5 مليون دولار في حفلة خاصة شارك فيها في المغرب بمعيّة صديقه الملاكم المغربي، بدر هاري.

وكشفت المجلة البرتغالية أن هداف فريق ريال مدريد الإسباني أنفق المبلغ الضخم في حفلة واحدة وصفتها بـ"سهرة صاخبة"، لتثير جدلا واسعا أضيف إلى الجدل الدائر أخيرا حول سفر رونالدو المتكرر إلى المغرب ولقاءاته بصديقه الملاكم بدر هاري.

وكان رونالدو قد أثار جدلا بسبب قيامه بشكل متواصل وغريب برحلات منتظمة إلى المغرب لزيارة هاري ومدينة أكادير، حيث أشارت التقارير إلى أن كريستيانو رونالدو يسافر إلى المغرب 3 أو 4 مرات في الأسبوع لرؤية صديقه، وهو ما تسبب في التأثير على أدائه، بحسب ما أشارت إليه سابقا الصحافة الإسبانية.

وبحسب المجلة البرتغالية، فإن كريستيانو رونالدو لا يدخر مالا عندما يتعلق الأمر بإمضائه أوقاتا بعيدا عن الملاعب، مستعينة بما فعله البرتغالي حين احتفل بعيد ميلاده الـ30 في فبراير في قصره في "لا فينكا"، حيث أنفق ببذخ، في الوقت الذي أكدت فيه أنه أنفق بالفعل في أكادير أكثر من 1.5 مليون يورو خلال حفلة خاصة أقيمت في ملهى ليلي برفقة لاعبين آخرين رافقوه في هذه المناسبة.

من جانبه رد كريستيانو على هذه الأنباء بنشره لصورة "السردين المغربي"، المُعلب مع قطع الخبز، =وذلك على حسابه بالأستغرام.

وباتت القضية أمرا مُتابَعا من قبل وسائل الإعلام العالمية، حيث وصفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية العلاقة بين رونالدو وصديقه بدر هاري بـ"العلاقة الحميمة" و"المشبوهة"، خاصة بعد الصورة التي نشرها الملاكم هاري على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي، والتي جمعته مع رونالدو وكتب عليها وهو يحمل رونالدو بيديه: "الآن تزوجت"، وهو الأمر الذي استغلته أبرز وسائل الإعلام للتأكيد على علاقتهما الحميمة.