بديل - صلاح الدين عابر

نقلت مصادر في أوساط الأمم المتحدة، أن المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في نزاع الصحراء كريستوفر روس، سيحل بدول الصحراء للنظر في النزاع القائم، قبل التئام دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، شهر سبتمبر المقبل.

وكانت الرباط قد رفضت خلال الشهرين الماضيين تحديد تاريخ لزيارة كريستوفر روس الى المغرب واستئناف مباحثات الحل النهائي في وساطته مع جبهة البوليساريو طالما لا يتم تحديد مهامه بشكل واضح.

وكشف وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار الخميس الماضي في اجتماع مع لجنة الخارجية التابعة لمجلسين المستشارين والنواب أن سنة 2015 ستكون هامة في تاريخ نزاع الصحراء مطالبا الجميع الاستعداد للمواجهة الدبلوماسية.

وكانت  جبهة البوليساريو في وقت سابق، أصدرت بيانا رسميا تحمل فيه المغرب مسؤولية عرقلة مساعي المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في نزاع الصحراء كريستوفر روس، وذلك برفض الرباط تواصل المفاوضات وتواصل الجولات المكوكية التي يعتزم القيام بها.

كما اثارت ضجة سابقا، حول نية المبعوث الأممي، تقديم استقالته من هذا المنصب بسبب ما يعتبره شروط المغرب بشأن طبيعة وساطته وبسبب فشله حتى الآن في عقد جولة جديدة من المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو.