بديل ــ الرباط

استنكرت التنسيقية المحلية للأطر العليا الصحراوية المعطلة بالعيون، ''بأسف شديد'' الظروف المواكبة لتنظيم منتدى "كرانس مونتانا" بمدينة الداخلة، من "تعزيز ملحوظ للتواجد الأمني".

 وعبرت التنسيقية في بيانها، الذي توصل الموقع بنسخة منه، عن امتعاضها من الظروف التي مر منها لقاءها التحضيري لتخليد اليوم العالمي للمرأة، يوم الأحد 1 مارس، و''الذي نظم تحت حصار بوليسي خانق بحيث عمدت السلطات المحلية بالعيون إلى شبه تشميع لمقر الاتحاد المغربي للشغل، إذ ركنت حوالي ثلاثة سيارات للشرطة بمحاذاة المدخل الرئيسي للمقر، و ذلك استمرار منها في نهج أسلوب المنع الذي يستهدف التنسيقية المحلية شأنها في ذلك شأن باقي المكونات الاجتماعية و المدنية بالمدينة''، بحسب البيان.

ومن جهة أخرى، استنكر البيان ''استمرار الدولة المغربية في الدوس على جميع المواثيق و المعاهدات الدولية ذات الصلة باحترام حقوق الإنسان على مختلف المستويات؛ الديمقراطية و الاجتماعية ثم الاقتصادية بالمنطقة، و لعل ذلك ما أكده التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية''.

وعبرت التنسيقية، ''عن إمتعاضها الشديد من استمرار الحكومة المغربية في نهج أسلوب الهروب إلى الامام مما يزكي فشلها الذريع في مواجهة التحديات الحقيقية للمنطقة، و لعل تنظيم منتدى من حجم "كرانس مونتانا" في سياق يطبعه مزيد من الترقب حول مآلات المنطقة، ليكشف عن عدم وجود أي إرادة حقيقية لدى الحكومة المغربية من أجل تجاوز منطق الأزمات ذات التأثير الكارثي على الاوضاع المستقبلية''.

وخلص البيان، إلى'' تأكيد تضامنه المطلق و اللامشروط مع الجمعية المغربية لحقوق الانسان في ما تتعرض له من منع و تضييق على مختلف أنشطتها المنظمة، وأيضا تضامنها المبدئي مع الصحفي حميد المهدوي مدير موقع "بديل انفو" على إثر الاستفزازات و المضايقات التي يتعرض لها، ولعل أخرها استدعائه من طرف الشرطة القضائية بولاية أمن الرباط''.