بديل ـــ الرباط

صدر مؤخرا في المغرب باللغتين العربية والفرنسية كتاب العالم والدبلوماسي الروسي سفير روسيا السابق في الرباط فاليري فوروبيوف بعنوان "المواطن والدولة: الدوامة المأساوية للتاريخ"، والذي يثير جدلا في المغرب، كونه يعيد الكتابات الكولونيالية في التاريخ الراهن.

أصدر فوروبيوف هذا الكتاب بالتعاون مع الخبير الروسي سيرغي كوريتس وبدعم من جمعية الصداقة المغربية الروسية، وصدر الكتاب في المغرب باللغتين الفرنسية والعربية دفعة واحدة.

هذا الكتاب عبارة عن دراسة مركبة مكرسة لمسائل بناء الدولة والسلطة والحقوق. مثلا يحلل المؤلف فيه موضوع العلاقات المتبادلة بين السلطة ومؤسسات المجتمع المدني.
نشرت الكتاب باللغة الروسية في روسيا منذ عدة سنوات، وأثار اهتماما كبيرا لدى المختصين المحترفين وأساتذة الجامعات وطلابها.

اعتبر رئيس جمعية الصداقة المغربية - الروسية عبد اللطيف البحراوي كتاب العالمين الروسيين هذا مجهودا أكاديميا جديا ممتعا سيستفيد منه طلاب كليات الحقوق وكل من تهمه مسائل علاقات الدولة بمواطنيها.

من المتوقع إقامة حفل لتقديم هذا الكتاب في المكتبة القومية للمملكة المغربية بحضور ممثلي أوساط المثقفين والدبلوماسيين والصحفيين، في أواخر فبراير/شباط الجاري.