بديل ـ الرباط

تشهد مدينة بني بوعياش، التابعة لإقليم الحسيمة، حالة استنفار أمنية غير مسبوقة، بسبب كتابات حائطية تشيد بـ"داعش".

واستنفرت الكتابات التي تم صباغتها بالجير قصد إخفاء معالمها، تمختلف الأجهزة الأمنية بالمدينة التي انتقلت إلى عين المكان للتحقق من هوية كاتبها، بمن فيها جهاز "الديستي". بحسب مصادر يومية "المساء" التي أوردت الخبر في عددها ليوم الثلاثاء 14 أكتوبر.

وأوضحت المصادر ذاتها أن مصالح المخابرات ومعها مفوضية الشرطة بالمدينة فتحت تحقيقا موسعا لمعرفة هوية كاتب عبارات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية، خاصة أن الكتابات التي سارعت السلطات إلى إخفاءها، تحمل راية "داعش".