بديل- رضوان القسطيط

رفض رجل المخابرات المصري حسين سالم المقيم حاليا بأحد قصوره السبعة بإسبانيا، تقديم أي تصريح لقناة "الجزيرة".

وفاجأت القناة سالم، الذي يعتبر كاتم أسرار الرئيس المخلوع حسني مبارك، وهو يمارس رياضة المشي بمنتزه عام، قبل أن تواجهه بأسئلة من قبيل "هل سرقت الموارد الطبيعية للبلاد (مصر) ؟ هل تشعر بالسوء لأنهم (المصريون) لا يملكون الطاقة بينما تمتلكها أنت في إسبانيا" لكن سالم امتنع عن الإجابة، وهو يحاول الفرار، بمجرد أن قدم الصحفي نفسه على أنه من قناة الجزيرة.

ومعروف أن سالم كان كاتم أسرار الرئيس السابق حسني مبارك في هذه الصفقات، وقد بثت قناة الجزيرة هذا الحادث ضمن فيلم استقصائي بعنوان "مصر.. الطاقة المسلوبة" يتناول بالأرقام والمعلومات صفقات غاز بين مصر وإسرائيل وقعت بين البلدين بعيدا عن رقابة السلطات التشريعية، قُدرت خسائر الخزينة المصرية من وراء هذه الصفقات بما يزيد عن عشرين مليار دولار أميركي.