فجر الكاتب المغربي المُقيم ببريطانيا، محمد الفنيش، "قنبلة" كبيرة ضد وزارة الداخلية المغربية، حيث قال الكاتب خلال مشاركته، مساء الأحد 14 يونيو، في برنامج على قناة "الحوار" المصرية: إن مفتشي الداخلية قاموا بعمل جبار، خلال تحقيقهم في خروقات مجلس بلدية كلميم، وبأنهم اطلعوا على 51 استفسارا وعن الأجوبة عنها، تهم خروقات وفساد بالمدينة نفسها".

وأشار نفس الكاتب إلى أن المفتشين قاموا بعمل جبار ولكن التقرير أقبر داخل رفوف وزارة الداخلية، دون أن يعرف الجهة التي أقبرته.

من جهة أخرى، قال الكاتب، في رده عن عضوة من حزب "العدالة والتنمية" استدلت على مجهود الرميد في اصلاح العدالة بتوشيحه من طرف الملك بوسام، (قال) إن أفقير الذي خان الملك وحاول الإنقلاب عليه بدوره موشح بوسام، مشيرا إلى ان ادريس البصري صانع سنوات الجمر والرصاص بدوره كان موشحا من طرف الملك، ليخلص الكاتب إلى أن التوشيح الملكي ليس محددا للحكم على أداء مسؤول.

يشار إلى أن كلام الكاتب المعني ينطلق ابتداء من الدقيقة 40 تقريبا، وحري بالإشارة أيضا إلى ان البرنامج أطر تحت عنوان "الشباب والمشاركة في الحياة السياسية".