أفاد قيادي نقابي "بديل" أن اللوائح التي تسلمتها وزارة الداخلية من وزارة التشغيل والتي تم على أساسها إجراء انتخابات أعضاء مجلس المستشارين، يوم الجمعة 2 أكتوبر، لهيئات ممثلي المأجورين ومناديب العمال، أغلبها تم "التلاعب فيها وتشوبها اختلالات كبيرة جدا".

وأكد نفس المصدر، " أن وزارة التشغيل تلاعبت في نتائج المأجورين وفي اللوائح التي سلمتها لوزارة الداخلية وهي (وزارة التشغيل) المسؤول الأول على هذه التلاعبات و الإختلالات، لأن المعطيات التي قدمتها لوزارة الداخلية فيها تجاوزات كبيرة جدا"، موضحا " أن هناك حالات مِمَن نجحوا كمناديب العمال وجدوا أسماءهم غير مسجلة وفي حالات أخرى يتم تسجيل النواب بدل الرسمين ".

وفي نفس السياق قال متحدث "بديل"، " إن عددا كبيرا من مناديب العمال وممثلي الموظفين في اللجان المتساوية الأعضاء لم يجدوا أسماءهم باللوائح التي تم وضعها بمكاتب التصويت"، مضيفا " أن 14 مندوبا في القرض الفلاحي بالرباط ذهبوا للتصويت في ثانوية الحسن الثاني يوم الجمعة 2 أكتوبر، ولم يجدوا أسماءهم في مكتب التصويت والأخطر من ذلك أنهم وجدوا أسماء لا علاقة لها بهذه المؤسسة (القرض الفلاحي) مسجلين مكانهم، وكذا عدد كبير من مناديب العمال لم يجدوا أسماءهم فاضطروا للرجوع لأنه إن لم يكن اسمك في اللائحة لا يمكنك التصويت حتى ولو أتت الشركة بنفسها"، حسب المتحدث ذاته.