بديل ـ الرباط

شبه محمد ابن تيزى، الكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بقلعة مكونة، على حسابه في الفايسبوك، « الطريقة التي علق بها الناطق الرسمي باسم الحكومة أمس على الإضراب الذي ستشنه النقابات بأسلوب البصري والعهد البائد » وتساءل ابن تيزي: « كيف يعتبر السيد الوزير إضراب النقابات تهديدا للسلم الإجتماعي ويحملها المسؤولية بخطاب تهديدي، وكأن قرارات الحكومة تثبيت لهذا السلم »، واصفا ابن تيزي قرارات الحكومة والحزب باللاشعبية قائلا : « بينما أغلبها قرارات لاشعبية تقبلها المغاربة ولا يزالون ينتظرون انعكاساتها الايجابية التي سمعوا عنها دون جدوى..النقابات تمارس دورها ومن حقها أن تنظم إضرابات عامة وقطاعية… » وختم قوله بـ « ومن حقي أيضا أن أقتنع أن الكرسي الوثير يغير الكثير من مواقف الانسان خاصة وأن صورة الخلفي متحدثا في حلقة جماهيرية حضرتها بساحة جامعة السويسي سنة1998 تحضر في ذهني الآن ".

bentiza

من جهة أخرى، تداول نشطاء على الفايسبوك بقوة صورة مركبة تظهر الخلفي في حلتين، واحدة حين كان طالبا بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، والثانية بعد أن صار وزيرا للاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية.

وظهرت هذة الصورة مباشرة بعد انتهاء برنامج "مباشرة معكم" الذي بثته القناة الثانية مساء الأربعا29 أكتوبر، وتساءل الكاتب خالد أوباعمر " علاش هاد الصورة راجت مباشرة بعد انتهاء برنامج مباشرة معكم في الفايسبوك؟ كيفاش ممكن نقراوها سيميائيا؟ اللي خدم على هاد الصورة شنو بغا يقول بالعربية التعرابت؟ واش الخلفي زعما نسا كيف كان من بعد ما صبح وزير مثلا؟ واش الخلفي اللي كيبان في صورة مكشر وحال فمو ولا كيضحك على المغاربة؟"