ذكرت مصادر إعلامية متطابقة، أن آبا ولد أحمد محمود رئيس المحكمة العسكرية للبوليساريو، التحق بالتراب المغربي قادما إليه من موريتانيا.

وحسب إفادة موقع "راضي نيوز"، فقد إلتحق القيادي في جبهة الوليزاريو بالأراضي المغربية، منذ نحو 10 أيام، عبر النقطة الحدودية الكركرات الواقعة على الحدود الجنوبية مع الجارة موريتانيا.

وأشار المصدر ذاته إلى أن  عودة ولد أحمد محمود، جاء بعد اتصالات أجرتها شخصية صحراوية نافذة كانت تشغل مؤخرا منصب والي على إحدى ولايات الأقاليم الجنوبية.

وأشار نفس المصدر إلى أن الملتحق الجديد بالمغرب، ينحدر من عائلة مصطفى سلمى ولد سيدي مولود المتواجد حاليا في موريتانيا.