بديل- الرباط

تمكن مستشار بغرفة التجارة والصناعة والخدمات في القنيطرة، عن حزب العدالة والتنمية، من الاستفادة من عملية تفويت مساحة أرضية تقدر بـ 13 هكتارا قرب أسواق السلام، ليتبين أن المشروع العقاري الذي قدمه، والمتعلق ببناء شقق وعمارات للفئات الاجتماعية، شابه تحايل وتلاعب في وثائق المشروع حتى تفوز شركته بالعمليات.

وأكدت مصادر ليومية "الأخبار" في عددها ليوم غد الاثنين 14 يوليوز أن هذا المشروع يعتبر أكبر صفقة في عهد الحزب الحاكم الذي ينتسب إليه المستشار المذكور، حيث أكد خبير محاسباتي أن المشروع سيذر على صاحبه أكثر من 200 مليار سنتيم، مما خلف ضجة في أوساط الرأي العام، منذ أن عملت الشركة على عرض منتجاتها بمعرض للعقار خلال الشهر الماضي في الساحة الإدارية في مدينة القنيطرة.