بديل ـ الرباط

وصف عبد اللطيف وهبي، قيادي حزب "البام"، صباح الاثنين 08 دجنبر، من أمام بيت رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، في تصريح لـ"بديل" وفاة قيادي "العدالة والتنمية" ووزير الدولة عبد الله باها، بـ"المصاب الجلل"، معتبرا وفاة باها "خسارة للمغرب".

من جهته، قال قيادي "الإتحاد الاشتراكي" حسن طارق، لموقع "بديل" قبل دخوله بيت بنكيران لتقديم التعازي، "المغرب فقد صوت الحكمة، ورجل الحوار، والنصف الثاني لبنكيران".

ويسود حزن كئيب ببيت بنكيران ومُحيطه، في وقت لازالت فيه الوفود تتقاطر بغزارة على بيت رئيس الحكومة.

وعاين الموقع الوزير السابق اسماعيل العلوي، ووزير العدل والحريات مصطفى الرميد،  وعزيز الرباح، وعبد الواحد الفاسي زعيم تيار "بلاهوادة" وعدد من الشخصيات التي تتوافد لحد الساعة على بيت بنكيران.

وكان باها قد وُجد ميتا، مساء الأحد 07 دجنبر، في نفس مكان وفاة الإتحادي احمد الزايدي، بعد ان دهسه قطار سريع، حين كان باها فوق القنطرة، يتفقد ظروف وفاة الزايدي، وفقا لرواية تروج، في أفق أن تظهر رواية التحقيق الذي فتحته الجهات المعنية.