طالب عضو  فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، عزيز  كرماط، بفتح تحقيق في ملابسات وحيثيات وفاة "مي فتيحة"، الأرملة التي أحرقت نفسها بمنطقة "أولاد امبارك"، بالقنيطرة.

واستنكر كرماط في تصريح لموقع "البيجيدي"، ما وصفها بـ"الطريقة السلبية التي تعامل معها بها أفراد من القوات المساعدة، الذين كانوا بعين المكان لحظة وقوع الحادث، ولم يتخذوا أية مبادرة استباقية لمساعدة البائعة المتجولة وثنيها عن الانتحار واكتفائهم فقط، بتوثيق مجريات هذا الحادث المأساوي بالصوت والصورة" .

وأضاف المصدر، أن كرماط،  دعا في سؤال كتابي وجهه لوزير الداخلية محمد حصاد، إلى إيلاء العناية اللازمة للموضوع.

وكان عدد من نشطاء المواقع الإجتماعية قد أطلقوا حملة للتضامن مع "مي فتيحة" التي أقدمت على إحراق ذاتها بمدينة القنيطرة، أمام مقر المقاطعة السادسة احتجاجا على ما اعتبرته "حكرة" من طرف أعوان السلطة ورجال القوات المساعدة".