هاجم عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، امحمد لقماني، رئيس الحكومة المكلف، عبد الإله بنكيران، معتبراً أن الأخير "بقدر ما يشتم البام ظاهريا ويعتبره سبب البلوكاج في تشكيل حكومته، بقدر ما يتودد إليه باطنيا ويستجديه ويستعطفه لفك الحصار عنه".

وكتب لقماني في تدوينة على صفحته بـ"الفايسبوك": "أحيانًا كثيرة نحتاج إلى الاستعانة بعلم النفس السياسي الباطني لتفسير بعض الحالات الباتولوجية، ومنها حالة عبد الإله بنكيران".

وأضاف: "لكن إذا كان بنكيران يريد الحوار مع جهة ما، فثمة قنوات دستورية معروفة، لأن الحوار في هذه الحالة يكون بين السلط وليس بين الأشخاص أو عبر الإعلام."

وأشار امحمد لقماني، إلقيادي بالى أن الدستور "لم ينص على المنهجية الديمقراطية إلا وهي مقرونة باحترام العلاقة بين السلطة وقنوات التواصل المؤسساتي بينها"، مؤكداً أن "ماعدا ذلك، فالكلام خارج هذا الإطار لا يلزم إلا صاحبه، وهو قبل ذلك يقع خارج الدستور".

%d9%84%d9%82%d9%85%d8%a7