كشف مصدر من داخل حزب "الاستقلال"، عن الأسباب المباشرة التي دفعت القيادي بالحزب عادل الدويري، إلى الاستقالة من مهمة رئاسة لجنة مالية الحزب.

وأكد ذات المصدر أن تولي الدويري لمهمة جديدة داخل بورصة المغرب، يفرض عليه التفرغ والتجرد من أية مهمة حزبية بسبب وجود حالة تنافي، الأمر الذي جعله (الدويري) يختار التخلي عن رئاسة لجنة مالية الحزب، في أفق الإعلان عن تخليه عن رئاسة رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، الأمر الذي كان سيعلن عنه سابقا لولا تدخل بعض قياديي الحزب"، حسب المصدر.

وأوضح مصدر "بديل"، أن السبب الحقيقي لتخلي الدويري هو غضبه من القيادة الإستقلالية، وعدم رضاه على ما يجري بالحزب، مفسرا ذلك بعدم حضوره للمجلس الوطني الأخير للحزب، وقبله لم يحضر مجموعة من الاجتماعات الأخرى للأجهزة التنفيذية التي يوجد بها".

وكان مصدر قيادي استقلالي قد كشف سابقا لـ"بديل" ، " أن القيادي بالحزب عادل الدويري، قدم استقالته من منصب أمين المال بالحزب" الأمر الذي لم تنفه قيادة الحزب ولا الدويري لحدود الآن.