بديل ـ الرباط

طالب عبد الوهاب بلفقيه، عضو المكتب السياسي لحزب "الإتحاد الإشتراكي" ورئيس المجلس البلدي لمدينة كلميم، القضاء المغربي بالحكم على مدير موقع "نون توداي" بالأداء لصالحه مبلغ 200 مليون سنتيم، على خلفية شكايتين يتهم فيهما بلفقيه، الصحفي، بالسب والقذف العلني، ونشر وإذاعة خبر زائف، ونقل وقائع غير صحيحة، وتضليل الرأي العام، وخلق البلبلة والتحريض على الفوضى بين المواطنين، والإخلال بالنظام العام وإثارة الفزع بين الناس، والتحامل على رئاسة المجلس البلدي، وتشويه سمعتها، وتبييت نوايا سيئة بضرب عملها.

ووفقا للصحفي المتهم فإن الشكايتين جاءتا على خلفية مقالين نشرهما موقع "نون توداي" قبل أسابيع، حول مشكل النظافة بالمدينة، وحقائق مشروع مرجان كليميم.

وحددت ابتدائية كلميم يوم 13 أكتوبر الجاري على الساعة التاسعة والنصف صباحا تاريخا للنظر في الدعوتين.

يُشار إلى أن بلفقيه هو من اشترى أراضي فقراء بـ20 مليون سنتيم قبل أن يبيعها لمرجان بـأربعة ملايير و 800 درهم، في ظرف زمني قياسي، وهي الصفقة التي عجلت بسقوط مدير الهولدينغ الملكي حسن بوهمو، وفقا لمصدر حكومي مسؤول.