بديل ـ الرباط

اتهم قيادي حزب "الاتحادي الاشتراكي" عبد الرحمان العدوي، عبد اللطيف بولحتيت،  الكاتب الإقليمي للحزب بتطوان بمحاولة "ضرب" عضوة اللجنة الإدراية فاطمة أكدي، يوم السبت 15 نونبر، خلال اجتماع حزبي بطنجة، بعد أن انتقدت المعنية طريقة توزيع المهام الحزبية.

وقال العدوي، في اتصال هاتفي مع الموقع "إن الكاتب الإقليمي الذي وصفه بـ"المزور" حاول "ضرب" القيادية بعد تعنيفها لفظيا، مُشيرا إلى أنه لولا تدخل الحاضرين لكانت "الضحية" تعرضت إلى الأسوء.

وأكد العدوي أن معظم المتدخلين في اجتماع الكتابة الجهوية مع أعضاء اللجنة الإدراية وكتاب الأقاليم استنكروا ما قام به الكاتب الإقليمي لتطوان، معتبرين سلوكه لا يمت للأعراف والاخلاق بصلة.

في نفس السياق، قال محمد قشور، عضو اللجنة الإدراية للحزب إنهم يتداولون اليوم في أمر عريضة سترفع إلى المكتب السياسي من اجل طرد الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي بتطوان. 

من جهة اخرى، يطالب المنذمجون بجهة الشمال اللجنة الثلاثية المكونة من لشكر بوزوبع وبنعتيق بالنزول الى الشمال للاشراف على تدبير الاندماج ديمقراطيا وبشفافية؛ لأن الاندماج في الشمال يعرف اختلالات جوهرية ومهدد بعدم النجاح بل وإحداث انكسارات داخل الاتحاد الاشتراكي. بحسب نفس المصادر.

يُشار إلى أن الموقع سعى جاهدا للاتصال ببولحتيت لأخذ وجهة نظره ولكن تعذر عليه ذلك.