هاجمت القيادية بحزب "الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية"، حنان رحاب، وعضوة مكتبه السياسي، (هاجمت) مضامين الرسالة الملكية الموجهة للحفل الذي نظمه القيادي الإتحادي السابق، عبد الرحمان اليوسفي، مساء الجمعة 30 أكتوبر، بالمكتبة الوطنية بالرباط.

وقالت رحاب في تدوينة لها على حسابها بالفيسبوك، منتقدة بعض ما جاء في الرسالة الملكية: " المهدي بنبركة لم يكن يوما مع ملكية تجمع كل السلطات في يدها"، في إشارة إلى قول الملك "إن بنبركة كان قريبا من العائلة الملكية".

وأضافت الاتحادية رحاب، مُهاجمة اليوسفي بشكل لاذع، " المهدي بنبركة لم يكن يوما مع وطن يباع مصيره بقسم على القرآن دون شهود .. ودون موافقة أبناء هذا الوطن ..."، في إشارة لقبوله الدخول في لعبة التناوب وقسمه على القرآن إثر توليه رئاسة حكومة التناوب الأولى.

تدوينة رحاب

وجاءت هذه التدوينة ساعات قليلة بعد قراءة رسالة ملكية وجهها الملك محمد السادس للمنظمين لخمسينية بنبركة الذين تزعمهم اليوسفي، إذ قال (الملك): " إنه رغم أن هذه الذكرى تأتي في وقت ما تزال فيه العديد من التساؤلات مطروحة دون اجابات، فقد حرصنا على مشاركتكم هذا الحدث، دون عقدة او مركب نقص من هذه القضية تقديرا لمكانته (بنبركة) لدينا ولدى المغاربة".