قررت "الجمعية الكنارية لضحايا الإرهاب «أكافيت»"، رفع دعوى قضائية إلى المحكمة الوطنية في مدريد المكلفة بقضايا الإرهاب، ضد جبهة "البوليساريو".

وبحسب ما نقلته صحيفة "القدس العربي"، نقلا عن جريدة "كونفدنسيال"، فإن الجمعية المذكورة ضمّنت الدعوى القضائية باتهامات لقيادات في جبهة البوليساريو، باغتيال ما يقارب 300 مواطن اسباني خلال عقدي السبعينات والثمانينات.

وقالت رئيسة الجمعية «أكافيت» لوسيا خمينيس «هذه الأرقام حصلنا عليها بعد بحث ولم نتمكن من الاتصال بجميع أفراد عائلات الضحايا» مضيفة أن "الدولة الإسبانية اعترفت بـ130 اسباني ضحية إرهاب البوليساريو في الأراضي الصحراوية وفي مياه الصحراء كذلك".

وأكدت الجريدة، أن محاميا معروفا بملاحقة عدد من قادة المنظمة الانفصالية "إيتا"، الباسكية، (سيتولى) هذا الملف المغاربي، إذا تؤكد هيئة الدفاع في هذه القضية أن مسلحين من جبهة البوليساريو كانوا قد اغتالوا طاقم سفن صيد بالكامل في مياه الصحراء وأخضعوا آخرين للتعذيب وقتلوا عمالا اسباناً في مناجم الفوسفاط في الصحراء، كما أشارت هيئة الدفاع إلى أنه لم تتم نهائيا معاقبة الجناة عن هذه الجرائم، التي ينتمي أغلب الضحايا إلى جزر الكناري القريبة من الصحراء الغربية لكن هناك اسباناً من مناطق أخرى مثل الأندلس وغاليسيا.