بديل- وكالات

شنت قوات تابعة للواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، الأحد، هجوما بالصواريخ على أحد معاقل الجماعات "المتشددة" في مدينة بنغازي، شمالي شرقي ليبيا.

وذكرت مصادر "سكاي نيوز عربية" أن قوات من الجيش الوطني الليبي التابعة لحفتر، قصفت معقلا لجماعة "أنصار الشريعة" في منطقة الهواري في المدينة الساحلية، التي تشهد اضطرابات مسلحة منذ أسابيع.

ويقول حفتر إنه يهدف إلى القضاء على مجموعات مسلحة "متشددة" يدعمها المؤتمر الوطني العام (البرلمان)، وإلى فرض الاستقرار في البلاد بعد 3 أعوام من الفوضى أعقبت الإطاحة بالزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011.

وفي تطور آخر، أعلنت تونس، السبت، إرجاء اجتماع لوزراء خارجية اتحاد دول المغرب العربي كان مخصصا لبحث التطورات في ليبيا، وذلك بسبب "عدم اتضاح صورة" الوضع في هذا البلد الذي يشهد أزمة سياسية وأمنية خطيرة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التونسية مختار الشواشي إنه تم التوافق على إرجاء هذا الاجتماع الذي كان مقررا الأحد في تونس، إلى موعد لاحق".

ووسط هذا التوتر، يتوقع أن تشهد ليبيا انتخابات تشريعية في 25 يونيو، بحيث يحل البرلمان المقبل محل المؤتمر الوطني العام، أعلى هيئة سياسية وتشريعية في ليبيا، والذي انتخب في يوليو 2012، بعد نحو عام من الإطاحة بالقذافي.