أكدت مصادر محلية أن محيط محكمة الإستئناف بفاس عرف يوم الأربعاء 29 يوليوز استنفارا أمنيا بعد العثور على قنبلة يدوية.

وكشف بيان لوزارة الداخلية أنه تم العثور قنبلة يدوية بالحديقة الخلفية لمحكمة الاستئناف، حيث تبين من خلال البحث الذي أجري من طرف المصالح المختصة أن الأمر يتعلق بقنبلة يدوية طالها الصدأ ومُبطلة المفعول وقديمة تعود لسنوات 1930.

وبعد عمليات الدراسة والبحث والتحليل، تم نقلها وإتلافها حسب الإجراءات المعمول بها في مثل هذه الحالات.