بديل- الرباط

يرقد بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة منذ فاتح ماي، معطل بكامل قواه العقلية والنفسية.

 ونقلت مصادر "بديل" عن المعطل قوله من داخل المستشفى: " خرجت يوم فاتح ماي وهو اليوم العالمي للطبقة الشغيلة، رافعا شعارات و يافطات كتبت في إحداها: ‘’ أطالب بملكية برلمانية ‘’ و في الثانية:’’ أطالب بالتوزيع العادل لخيرات البلاد على جميع المواطنين’’ وفي الثالثة: ‘’ أطالب بالتوظيف المباشر الفوري والشامل ضمن أسلاك الوظيفة العمومية لجميع المعطلين حاملي الشواهد العليا – إجازة، ماستر، دكتراه _ ‘’ و أثناء المسيرة كانت أعين المخابرات تراقب تصرفاتي و الشعارات التي كنت أرفعها، وبعد نهاية المسيرة طلب مني بعض الاخوة المعطلين مرافقتهم نظرا لأن عناصر الأمن بالزي المدني كانت تترصد بي، وهذا ما فعلت، وبعد برهة من الزمن اتصل بي أخي يخبرني أن عناصر الأمن تسأل عني بالمنزل، ذهبت للمنزل وجدت خمسة منهم اقتادوني إلى مخفر الشرطة، حيث طرحت علي عدة أسئلة ليخاطبني أحدهم في الأخير بقوله: ‘’راك عيان شوية وفيك العصاب، غادي نديوك ترتاح’’، نقلوني بعد ذلك إلى مستشى الأمراض العقلية والنفسية، و قالوا لي ستخرج بعد يومين و بعدها قالوا لي حتى تمر الزيارة الملكية، وإلى حدود اللحظة لازلت في المستشفى "

يذكر أن عبد الله السانية مجاز معطل ينتمي إلى إحدى المجموعات المرابطة بشوارع الرباط من مواليد 1964، حاصل على الإجازة في الأدب العربي بكلية الآداب و العلوم الإنسانية وجدة منذ سنة 1992.