بديل ـ الرباط

وصف تقرير أنجزته المجلة البريطانية الذائعة الصيت "ذا إﻳﻜﻮﻧﻮﻣﻴﺴﺖ"، "الديمقراطية" التي يتغنى بها المسؤولون المغاربة بـ"المزيفة والسطحية".

واعتبر التقرير تونس الدولة الوحيدة عربيا ضمن الدول التي هزها الربيع الديمقراطي، وغيرت من أساليب حكمها، فيما الدول الباقية كلها لازالت تنهل من نفس أساليب الحكم القديمة، وهي إلى جانب المغرب، الأردن، موريتانيا، الجزائر، مصر السودان  وموريتانيا.

وكانت المجلة قد نشرت تقارير أخرى سابقة تهاجم فيها وضع الحريات وحقوق الإنسان في المغرب، وهو الموقف الذي عبرت عنه أيضا المجلة الأمركية "نيويورك تايمز" عشية آخر جلسة محاكمة للصحفي علي أنوزلا، حيث قارنت المجلة بين الملك "المنفتح والديمقراطي" في تونس و"القامع" للحريات في المغرب.