يبدو أن "فضائح" القنوات التلفزية المغربية، لا تنتهي، بعد أن بدأت تظهر بين الفينة والأخرى لقطات ومشاهد يعتبرها المغاربة مُخلة بالحياء العام.

وهذه المرة لا تقل عن نظيراتها السابقة، حيث استهجن عدد من المغاربة على شبكات التواصل الإجتماعي، بث القناة السابعة المغربية، لحديث يضم كلاما جنسيا بين ممثلتين في فيلم أجنبي (الصورة أعلاه).

وما زاد الطينة بلة هو ترجمة الحوار "الجنسي" بين الممثلتين باللغة العربية الفصحى، الشيء الذي اعتبره النشطاء نوعا من اللامبالاة وغيابا للرقابة واستخفافا بمشاعر وثوابت المغاربة.

وتساءل النشطاء عن سبب استمرار فيصل العرايشي في منصبه على رأس ”الشركة الوطنية للاذاعة والتلفزيون”  رغم تعدد الفضائح التي هزت الشركة في الآونة الأخيرة والتي جرت عليه الكثير من الإنتقادات وموجة من الإستنكار