اهتزت العاصمة الهولندية، أمستردام، على وقع جريمة شنيعة راح ضحيتها مغربي وجد جسده بلا رأس، صباح أمس الأربعاء (9مارس)، داخل سيارة أضرمت فيها النيران في ما يشتبه أنه عملية تصفية حسابات.

وبحسب مصادر إعلامية هولندية، فإن عناصر الأمن الهولندي عثرت على جثة الهالك المسمى "نبيل أمزيب" بدون رأس داخل سيارة من نوع "فولسفاكن" وغير مرقمة.

وأوضحت المصادر، أن رأس الهالك، 23 سنة، لم يعثر عليها داخل السيارة، مع العلم أن الجناة وبعد تمثيلهم بجثة القتيل أضرموا النار في السيارة لإخفاء معالم الجريمة، وهو الأمر الذي جرى أول أمس الثلاثاء قبل اكتشافه صباح أمس الأربعاء.

وأضافت ذات المصادر، أن رأس الضحية المفصولة وجدت قرب حانة للخمر يتم تعاطي الشيشة داخلها من قبل بعض أفراد العصابات التي تنشط في هولندا، وهو ما حذا بعمدة المدينة إلى الأمر بإغلاق هذه الحانة والتلميح لكون الجريمة تتعلق بتصفية حسابات "مافيوزية".