بديل ـ الرباط

أرسل لحسين الوردي، وزير الصحة، لجنة تفتيش مركزية إلى مستشفى محمد الخامس في آسفي.

وقالت مصادر يومية "الأخبار" في عددها ليوم الخميس 13 نونبر، إن أعضاء اللجنة حلوا بالمستشفى وسط حالة ارتباك عام في صفوف الإدارة والأطر الصحية.
وكشفت معطيات دقيقة أن وزير الصحة اضطر، تحت ضغط فضائح التسيير في مستشفى محمد الخامس، إلى إرسال لجنة تفتيش مركزية، بعدما وصل الوضع الصحي في المستشفى إلى مستويات مقلقة، متصلة بتسجيل أحد أعلى معدلات الوفيات في صفوف المرضى والنساء الحوامل، وفي ارتباط كذلك بفضائح في التسيير الإداري والمالي.

واستمعت لجنة التفتيش إلى تبريرات إدارة المستشفى في ما يتعلق بتصاعد حالات وفيات النساء الحوامل، واختلالات عدد من أقسام المستشفى، وتردي الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، مع انتشار القطط والنفايات وفضيحة العثور على كميات من الخمور قرب جناح الولادة.