بديل ــ ياسر أروين

في خطوة تصعيدية من الجامعة الوطنية للصحة بسلا التابعة إلى "الإتحاد المغربي للشغل"، قرر المكتب الإقليمي للصحة، نقل وقفته الإحتجاجية المرتقبة يوم 21 يناير الجاري، من المركز الإستشفائي الإقليمي إلى أمام مقر مندوبية وزارة الصحة بسلا.

ووفق بيان للنقابة المذكورة توصل الموقع بنسخة منه، فالخطوة جاءت ردا على "تسريب" مندوبة الصحة، معلومات سرية وداخلية، لفائدة إحدى الجرائد الإلكترونية، من أجل "استهداف" الكاتب العام للمكتب الإقليمي لقطاع الصحة، المنتمي للنقابة وثنيه عن الإستمرار في حركيته النضالية، حسب ما ورد في نص البيان.

كما استنكر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (إ.م.ش) للرباط سلا وتمارة، ما وصفه بـ"القمع الممنهج للحريات النقابية لخلط الأوراق والتشويش على النضالات النقابية"، الذي طال " الكاتب الإقليمي للجامعة بسلا وأحد ممثليها في الحوار الاجتماعي الجهوي"، من طرف مندوبة الصحة بعمالة سلا، حسب تعبير البيان.

من جهة أخرى أهاب البيان بكافة الجهات المعنية والمسؤولة، للتدخل العاجل لوقف ما أسماها بـ"المؤامرة"، التي تستهدف النقابيين، وأعلن مشاركة جميع النقابيين في الوقفة الإحتجاجية المنتظرة، لـ"التديد باختلالات الأوضاع بالمستشفى الإقليمي لسلا والمندوبية وباستهداف الكاتب الإقليمي لسلا".