بدأت قضية خريجي البرنامج الحكومي لكوين 10 آلاف إطار، تأخذ أبعادا أخرى، حيث أصبحت تشق طريقها لدخول البرلمان الأوروبي، وذلك بعد سلسلة من الإجتجاجات التصعيدية التي يخوضها هؤلاء الأطر آخرها الإعتصام والإضراب عن الطعام بمراكش تزامنا مع تنظيم مؤتمر "كوب22".

ففي هذا الصدد، تقرر تقديم عريضة للبرلمان الأوروبي بأسماء وتوقيعات خريجي هذا البرنامج الحكومي، وذلك بعد "التطور الكبير لمعركة الأطر التربوية من أجل انتزاع حقهم العادل والمشروع في الإدماج في قطاع التعليم العمومي، وما عرفته من انفتاح واسع على المستوى الدولي بعد محطة مراكش، ومن خلال التواصل مع مجموعة من المنظمات الحقوقية (ألمانية، إسبانية، فرنسية...)"، وفقا لإخبار أصدره المجلس الوطني لهؤلاء الاطر.

وأخبر المجلس الوطني كافة الأطر التربوية أن عملية التسجيل ستنطلق ابتداء من يوم الثلاثاء 15 إلى يوم الخميس 17 نونبر الجاري، مشيرا إلى ان  لجنة خاصة ستتكفل بهذه العملية.