كشفت وثائق سرية تحمل توقيع رئيس المجلس الجهوي للوسط، بالهيئة الوطنية للمهندسين المساحين الطبوغرافيين، عبد الرحيم بركة، عن فضيحة من العيار الثقيل، مفادها أن قضاة الدوائر القضائية لسطات والبيضاء وخريبكة يصدرون أحكاما اعتماداً على خبرات مهندسين مزورين.

وأوردت يومية "الصباح" في عدد يوم الثلاثاء(26أبريل)، أن الأمر يتعلق بخبيرين يحتكران ملفات عقارية بمحاكم الجهة، رغم تعدد شكايات الأطراف المتنازعة، التي تطعن في نتائج الخبرات الصادرة عنهما، معززة بمراسلات صادرة عن الهيأة الوطنية للمهندسين المساحين، تسقط فيها أهلية المعنيين بالأمر في ممارسة مهنة الهندسة الطبوغرافية.