أجرى قضاة جطو إفتحاصا ماليا لوزارة الشباب والرياضة، هم مختلف الرياضات بينها كرة القدم التي يوزع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، ما يفوق 200 مليون شهريا على عشرات مدربيها ومساعديهم لمختلف المنتخبات الوطنية، دون أن يتمكن أي منتخب من المرور إلى الدور الثاني، في كافة الملتقيات الدولية، سواء الفتيان أو الشباب أو المحلي أو الكبار.

الافتحاص هم كذلك، رياضة العاب القوى، التي توظف عدائين كبارا بأجور سخية، كما سيهم واقع مندوبيات الوزارة، وغسيل فضيحة إصلاح عشب ملعب مولاي عبد الله بالرباط، وما أحيط به من إصلاحات همت جنبات الملعب وكراسيه وأبوابه، والتي كلفت 22 مليار سنتيم، بحسب ما كشفته يومية يومية "الصباح"، في عدد الأربعاء 27 يناير.