بديل ـ فريد النقاد

حل المجلس الجهوي للحسابات بالجماعة القروية عين الدفالي، التابعة ترابيا لإقليم سيدي قاسم، اليوم الإثنين 26 ماي الجاري، من أجل إفتحاص ميزانيات الجماعة المذكورة.

وأكد مصدر موثوق في إتصال هاتفي لــ "بــديــل"، أن السبب الرئيسي لحلول المجلس الجهوي للحسابات يعود بالدرجة الأولى لمجموعة من الشكايات التي تقدم بها أعضاء المعارضة، التي تتضمن إختلالات وصفت بـ"الخطيرة"  في صرف ميزانية الجماعة المذكورة، مشيرا إلى إنفراد رئيس المجلس بالتسيير ومنح جل الصفقات لمقاول واحد.

وأضاف أن هذا المقاول معروف بتعامله المشبوه مع بعض رؤساء الجماعات بإقليم سيدي قاسم، وسبق للمجلس الأعلى للحسابات في تقريره الأخير لسنة 2012، إصدار تقرير يتضمن إختلالات تسبب فيها  المقاول المعروف بالمنطقة وبعض رؤساء الجماعات بإقليم سيدي قاسم.

للإشارة أن المجلس الجهوي للحسابات، ركز في السنوات الأخيرة على جماعات إقليم سيدي قاسم، لما تعرفه من تسيب في التدبير.

في الصورة رئيس المجلس الجماعي لعين الدفالي.