بديل ـ الرباط

نجح "نادي قضاة المغرب" في إحباط كل المحاولات الرامية إلى إفشال مؤتمره الوطني، المنظم يومي 17 و18 أكتوبر، الجاري بالرباط، بانتخاب رئيس جديد، وهو عبد اللطيف الشنتوف، خلفا لياسين مخلي،  قبل تحديد تاريخ 13 نونبر الجاري، لتسليم الأشغال و الوثائق للمكتب المنتخب.

المكتب التنفيذي

كما تجسد نجاح المؤتمر، وفقا لبيان صادر عن النادي،  بتصويت  550 قاضية وقاض على صحة وقانونية انعقاد المؤتمر، مقابل معارضة 10 أصوات حسب  محضر الجمع العام المنجز من طرف مقرره.

وعبر البيان عن اعتزاز أصحابه بـ"النجاح الكبير الذي عرفه الجمع العام الثاني، الذي كرس انتصار الديمقراطية الداخلية المتجسدة في احترام كل مواد القانون الاساسي ، سيما ما يتعلق منها بتحديد حالات التنافي للعضوية داخل نادي قضاة المغرب و حالات فقدها"، مؤكدا أن الجمع العام صوت، و هو ما يؤكد سلامة الاجراءات المعتمدة.


وأكد النادي أن الجميع شارك في مناقشة جدول اعمال الجمع العام الثاني و خاصة ما يتعلق بالتعديلات المقترحة على القانون الأساسي، و انضمام نادي قضاة المغرب الى الاتحادات الدولية، و قضية نائب رئيس نادي قضاة المغرب ، و التقريرين الأدبي و المالي و المصادقة عليهما .

وأكد المكتب التنفيذي للنادي دعمه و مساندته للأجهزة المنتخبة لانجاح مسيرة نادي قضاة المغرب في اطار الدفاع عن الأهداف المحددة في المادة 4 من القانون الأساسي و التوابث الوطنية و الدستورية داعيا كافة الأعضاء الى الالتفاف حول المبادئ الموجهة لنادي قضاة المغرب، متمنيا للأجهزة المقبلة النجاح في تكريس الكرامة و التضامن و استقلال السلطة القضائية .