أفادت مصادر حقوقية موقع "بديل" بأن القضاء في مدينة مراكش يحقق في شكاية كانت "الهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب"، تتهم المكتب المسير سابقا لبلدية كلميم بارتكاب العديد من التجاوزات والإختلالات.

وعلم "بديل" من نفس المصادر أن القضاء استدعى مهندسا بالبلدية ويروج استدعاء كذلك الرئيس السابق للمجلس عبد الوهاب بلفقيه والمحامي طارق السباعي واضع الشكاية، وتعذر على الموقع الإتصال بالأخيرين للتأكد من صحة هذه المعلومات.

ويعرف الشارع الكلميمي نوع من الحراك ضد الفساد المالي والسياسي خلال السنتين الماضيتين, ويعتبر الكثير من المتتبعين أن مدينة كلميم قد عرفت نوعا من التسيب والفساد أدى إلى سخط الكثيرين على الأوضاع.