علم "بديل" من مصادر جد مطلعة، أن الأمين العام لحزب "الاستقلال" حميد شباط، قد هاجم بقوة بعض قيادات حزبه، بعد أن تمكن "الاستقلالي" بنجلون الأندلسي المحسوب على تيار "بلا هوادة" من القاء الكلمة التأبينية خلال جنازة الراحل العربي المساري، وزير الاتصال السابق، ظهر الأحد 26 يوليوز.

مصادر الموقع تفيد أن شباط تلقى تطمينات من الكيحل بأن توفيق حجيرة هو من سيلقي الكلمة التأبينية، ليفاجأ ببنجلون الأندلسي هو من يلقيها.

وحضر الجنازة عدد من الشخصيات يتقدمهم رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وعدد من وزرائه أبرزهم محمد الوفا ونبيل بنعبد الله ومصطفى الخلفي.