بديل ـــ الرباط

كشفت مجموعة من "القراصنة" المغاربة، يطلقون على أنفسهم اسم "صقور الصحراء المغربية"، هوية المدعو "كريس كولمان"، المعروف بنشره لوثائق سرية على حسابه على الموقع الإجتماعي "تويتر".

وكتب القراصنة، على صفحتهم الإجتماعية، بيانا أوضحوا فيه أن اسم "كريس كولمان"، الحقيقي هو محمد محمود امبارك، حامل للجنسية الجزائرية، و يعمل عميلا في جهاز المخابرات العسكرية الجزائرية.

وأضاف "الهاكرز"، عبر تدوينتهم، أن عملية الإختراق تمت بنجاح وتم الإطلاع على جميع الوثائق داخل بريده الالكتروني وجلب محدثات جد مهمة مع بنزايم بوكحيل عميل استخباراتي لدى حزب عبد العزيز بوتفليقة جبهة التحرير الوطني، مؤكدين أنهم تمكنوا أيضا من اختراق بريده الخاص، وبريد مختار مراد بن ديب رئيس وكالة الانباء الجزائرية بي باريس التابع الاجهزة الاستخباراتية الجزائرية."

و لم يتسن التأكد من صحة ما قاله "المُخترقون"، عبر تدويتنهم، التي تابعها المغاربة باستحسان كبير، من خلال تعليقاتهم و ردود فعلهم.

وكان "كريس كولمان"، قد خلق جدلا كبيرا في العلاقات المغربية الجزائرية، بعد أن نشر عدة وثائق سرية و مراسلات حكومية، أدت إلى تبادل الإتهامات بين جهات رسمية مغربية وأخرى جزائرية، لعل أهمها اتهام وزير الخارجية و التعاون، صلاح الدين مزوار للسلطات الجزائرية بالضلوع وراء تسريب هذه الوثائق.