بديل ــ عمر بنعدي

قامت مجموعة قراصنة "هاكرز" مغاربة يطلقون على أنفسهم اسم'' قوات الردع المغربية''، باختراق الموقع الالكتروني لجريدة "الوفد" المصرية، ردا على بتر الموقع لخريطة المغرب في عدة مناسبات بعد التوتر الذي طبع علاقات البلدين مؤخرا .

 وكتب القراصنة رسالة على صدر صفحة الموقع المخترق مصحوبة بصورة الملك محمد السادس الى جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حملت (الرسالة) إشارات "ثقيلة" للنظام المصري ذكرت خلالها أن "الرئيس عبد الفتاح السيسي هو قائد للإنقلاب على شرعية محمد مرسي"،ك ما تمت الاشارة إلى الغاز الذي منحته الجزائر لمصر، وزيارة الوفد المصري لدعم جبهة البوليزاريو."

كما حذر القراصنة، من مغبة "المساس بالوحدة الترابية للمغرب، من طرف أي موقع آخر أو منبر إعلامي مصري".

يشار إلى أن "الهاكرز" المغاربة يخوضون "حربا" الكترونية ضد المواقع المصرية كرد فعل مباشر على الحملة التي شنها الإعلام المصري ضد المغرب.