بديل – الرباط

ذكرت مجموعة قراصنة مغاربة، اليوم الاثنين 5 دجنبر تدعى "قوات الردع المغربية"، أنها "تتوفر على معلومات مهمة لعدد من المواقع المصرية، ستقرصنها إن استمرت في حملاتها الاعلامية المعادية والمهينة للمغرب وللملك".

وعمم القراصنة المغاربة، على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، تأكيدهم على أن "مجموعة من المواقع الإعلامية المهمة المصرية (دون كشفها) ستخترقها في التوقيت المناسب، إذا استمرت حملة التدخل في شؤون المغرب الداخلية".

وتصدرت أنباء "القراصنة المغاربة" عناوين الصحف والنشرات الإخبارية المصرية، بعد قرصنة البوابة الإلكترونية لصحيفة الوفد، الصادرة عن حزب الوفد (يساري)، مساء أمس الأحد، ما أدى إلى إغلاقه لأكثر من ساعة، قبل أن يعود مرة أخرى للعمل.

وأشارت الصحافة المصرية، اليوم الإثنين، إلى أن المغرب، يشتهر بقراصنة الأنترنت، إذ سبق لهم أن قادوا عملية قرصنة شهيرة لمواقع اسرائيلية، إثر العدوان على قطاع غزة.