بديل- عمر بنعدي

عبر شيوخ وأعيان وبرلمانيين، ينتمون لقبيلة عمر الحضرامي (عالي العظمي)، "الركيبات"،عن مدى تأسفهم العميق لما تعرض له الوالي السابق ، محمد عالي العظمي كما عبروا عن تأسفهم من خلال الأثر الناجم عن ما أسموه الهجوم الممنهج ضد احد رموز هذه القبيلة .

وأضاف البيان الصادر عن اجتماع المنتمون لقبيلة عمر الحضرامي الذي احتضنه منزل ئيس المجلس الاقيلمي، للسمارة،يوم أمس الأحد 1فبراير ، "أن هناك عملا مشبوها يتْبع عمر الحضرامي المشهود بعمله النبيل منذ أن وطأت قدماه ارض الوطن من طرف أناس لا يرغبون في قدومه أصلا، وقد يكونون المسببون في ترحيله منذ البداية مع الراحل إدريس البصري ولا زالت تتراوح بنفس الأسلوب ومن نفس الوزارة التي منحت كل أبواقها الإعلامية الرسمية وأزلام زبانيتها على مستوى ربوع جهة كلميم السمارة وبإيعاز من مركزيات وأحزاب سياسية ساهمت وبشكل جلي في إضفاء دعائم الفتنة وإشاعة الفساد والتهميش والإقصاء".

وخلص البيان إالى التأكيد ''أن آثار عمل الحضرمي سواء في ما يتعلق بتدرجه في الإدارة المركزية من عامل إلى والي جهة، أو إخلاصه المستميت في الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة مشهودة بالامتياز، باعتباره الفاتح الأول لباب العودة لأرض الوطن تلبية للنداء الملكي السامي ،يضيف البيان .