بديل- الرباط

تمكنت عناصر الشرطة القضائية لعين الشق، من فك لغز جريمة السرقة التي تعرض لها مستودع لصيانة الآليات التابع لمقر الإذاعة والتلفزة بعين الشق، ليلة أول أمس الإثنين، بعد أن تمكنت من إيقاف المتهم الذي لم يكن سوى حارس تابع لشركة الأمن الخاص المكلف بحراسة مقر الإذاعة والتلفزة فقد قبعته خلال عملية سرقة.

ونقلت "الصباح" في عددها ليوم الخميس 19 يونيو، عن مصادرها أن عاملين بمقر الإذاعة والتلفزة، اكتشفوا، صباح أمس الثلاثاء، أن مقر صيانة آليات تعرض للسرقة، بعد اختفاء كاميرا كانت موضوعة للإصلاح، ومجموعة من الهواتف وتجهيزات أخرى، ليتم إخبار الشرطة التي حلت بمختلف عناصر أقسامها لفك لغز الجريمة.

وشددت المصادر على أنه من خلال المعاينة الأولية، سجل المحققون أن المتهم المفترض اقتحم المستودع من النافذة، وليس من الباب، وأن الطريقة التي تمت بها السرقة، تكشف أن فاعلها على دراية جيدة بالمكان، مبرزة أنه خلال الشروع في رفع البصمات والقيام بالتحريات، اكتشفوا وجود قبعة تحمل حروفا لاتينية، لتنجلي لهم أول خيوط فك لغز السرقة، بعد أن أصبحت الشكوك تحوم حول أحد العاملين بالمقر.