في حادثة غريبة، علم "بديل"، من مصدر محلي، أنه تم العثور، بجماعة "آيت بويحيى الحجام"، بالخميسات، ليلة السبت 29 غشت، على حمار محروق بمزرعة، بعد أن أضرم أحد النار في جسده كما عُثر بجواره على قبعة "كاسكيطة" تحمل رمز حزب "الأصالة والمعاصرة".

وأكد المصدر، في اتصال هاتفي مع "بديل"، أنه تم صب البنزين على جسد الحيوان، وإضرام النار فيه، فظلَّ على إثر الألم يجري وسط الحقول بالمزرعة مما تسبب في إحراق محاصيل فلاحية وإتلاف بعضها.

وأوضح المصدر، أنه في الوقت الذي تم العثور على القبعة التي تحمل رمز حزب "البام"، بجوار جثة الحمار،  أكدت القيادات المحلية بذات الحزب، لرجال الدرك أنها مستعدة للمثول أمام التحقيق من أجل التأكيد على عدم تورطها وراء هذا الفعل، كما أكدت أنها ستتحمل مسؤولياتها إذا ثبت أن لأحد من أعضائها يد في ما حدث.

وأوضح المصدر أن عناصر الدرك الملكي حضرت إلى عين المكان للبحث في النازلة، فعثرت على القبعة، وتم إرسالها إلى مختبر الأبحاث الجنائية من أجل تحليل ورصد البصمات، كما تم إشعار النيابة العامة بالحادث، من أجل مباشرة الإجراءات القانونية اللازمة.