بديل ـ الرباط

"آلزبل" هكذا خاطب قاضي بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، متقاضيا، يوم الخميس 17 أبريل، ما خلق استياء عارما وسط نفسية المتقاضي، والحاضرين بالجلسة، وحتى في نفوس الساكنة وحقوقيين بالمدينة لاحقا بعد أن تناهى لعلمهم الخبر.

واستنكرت فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان في بيان توصل "بديل" بنسخة منه، بشدة ما تلفظ به القاضي، مشيرا إلى أن الأخير يفترض فيه "أن يتحلة بأقصى درجات اللياقة والأدب، لأنه ببساطة يوجد في مكان ليصون العدالة ويحمي مقتضياتها وفق ما يمليه عليه القانون والضمير".

ودعت الجمعية النيابة العامة غلى فتح تحيح نزيه في هذه النازلة "الغريبة"، الصادرة عن قاض خلال مزاولته لمهامه.