بديل ــ عمر بنعدي

يعتزم مستشار بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، مقاضاة عبد السلام أحيزون، المدير العام لشركة "إتصالات المغرب"، و مجلس مدينة الدار البيضاء، بعد تثبيث الشركة لِلاقط الشبكة، على بعد مترين من نافذة بيته بالدار البيضاء، بحسبه.

 وقال القاضي في اتصال مع موقع "بديل": "إنه تفاجأ بتثبيت شركة اتصالات المغرب لاقط الشبكة أمام نافذة منزله الكائن بـ 9 زنقة قرطاجة، إقامة رامو دوليفي، حي المعاريف بالدار البيضاء، بدون سابق إنذار، مستغلين ظلمة ليلة الجمعة 27 فبراير".

وأضاف المتحدث ''أنه تقدم بشكاية رسمية الإثنين 2 مارس، لدى مجلس مدينة الدار البيضاء، بعدما سبق وأن طرق بابه لأكثر من مرة يطالبه بالتدخل في الأمر ورفع الأذى، إلا أن جوابه ظل مجرد وعود وسياسة تسويف في غياب لإجراءات عملية".

واستنكر القاضي، في ذات السياق، ما أسماها  "سياسة الآذان الصماء التي ينهجها المجلس واتصالات أحيزون في حقه لإبعاد خطر لاقط الشبكة''، مستغربا من "أسلوب شركة أحيزون التي تضرب عرض الحائط سلامة وصحة الأشخاص على حساب أهدافها الربحية"، يضيف المتحدث .