بديل ـ الرباط

فجر المحامي الحبيب حاجي، قنبلة خطيرة في دائرة القضاء، حين كشف، خلال مشاركته في ندوة صحافية، نظمت مساء الثلاثاء 22 يوليوز، من أجل المقاول سعيد الشقروني، عن وجود قاضي في محكمة استئنافية، يبيع قراراته، كل واحد وثمنه.

وقال حاجي إن القاضي يبيع تأييد الحكم الإبتدائي بثمن ويبيع قرار إلغاء الحكم الإبتدائي ورفع الدعوى بثمن، ويبيع الغاء الحكم الإبتدائي وإرجاعه إلى المحكمة الإبتدائية بثمن.
وأضاف حاجي، أن القاضي المعني يقدم لكل حكم تعليله ، "ويطرز الحكم، بحرفية عالية".

أخطر من هذا قال حاجي عن القاضي المعني جرى ترقيته في عهد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد.

ونفى حاجي بشكل مطلق إمكانية أن يكون القضاء مستقلا في ظل النظام السياسي الحالي، مؤكدا على ان القضاء لن يكون مستقلا إلا في ظل الملكية البرلمانية.

وعن لجنة إصلاح العدالة قال حاجي، "أشخاص أقل من أصابع اليد مستقلين أم الباقي فكلهم غير مستقلين وغير أكفاء وغير نزيهين، لذلك لمشروع اصلاح منظمة العدالة ولد ميتا في ظل واقع موبوء وفاسد".